وأوضحت المدينة الطبية في بيان لها أن الفريق الجراحي المكوّن من جراحة الوجه والفكين وجراحة المخ والأعصاب، تمكّن من ترميم مقدمة الرأس “الجبهة” وعظمة الوجنة لفتاة، إثر تعرضها لحادث مروري، مشيرة إلى أن العملية الجراحية استغرقت سبع ساعات وتكللت بالنجاح.

وأبانت أن حالة الفتاة قبل إجراء الجراحة كانت عبارة عن فقدان المريضة لعينها اليمنى، وفقد شبه كامل لعظمة الجبهة، وبعد دراسة الحالة سريرياً وإشعاعياً، تبيّن وجود فقد شبه كامل لعظمة الجبهة وكسور مضاعفة بالوجنة اليمنى.

وأضاف البيان أنه جرى التنسيق مع شركة متخصصة في ألمانيا في استعاضة العظم المفقود، وتم إرسال الأشعة ثلاثية الأبعاد لتعويض منطقة الجبهة والوجه بمادة صلبة مخصصة لهذا الغرض، مؤكدة أن الفتاة الآن بحالة جيدة، وهي الآن جاهزة للخروج من المستشفى، ومستعدة لممارسة حياتها بشكل طبيعي.

بالصورة.. عملية نوعية لفتاة تعرضت لحادث وفقدت عينها وجزءاً من جبهتها.. والنجاح في ترميمهما