للباحثين والباحثات عن الوظائف عبر السناب شات أضـغـط هنا

قصة مؤثرة لممرض شاب أنقذ حياة أحد المرضى وتوفي بعدها بساعات.. وشقيقته: لأول مرة يودعنا بهذا الشكل

وتروي عائشة؛ شقيقة الممرض والتي تعمل معه بنفس المستشفى، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة محيي الدين البالغ من العمر 26 عاما، مؤكدة أنه دخل عليهم في العاشرة مساء لإبلاغهم بوجود مهمة إنقاذ مريض ونقله من مستشفى محايل إلى عسير المركزي بأبها، وودع الجميع بشكل مؤثر على غير العادة وترك ابنته لديها.

وأوضحت وفقا لـ”العربية نت” أن محيي عاد إلى المنزل في الثالثة فجر يوم الأربعاء أثناء نوم الجميع لكنه فاجأته أزمة قلبية وفارق الحياة قبل الوصول إلى المستشفى لإسعافه.

وأشارت إلى أن شقيقها توظف قبل خمس سنوات، ومتزوج ولديه ثلاثة أطفال، أكبرهم بنت بعمر ثماني سنوات، وابن عمره ثلاث سنوات، فيما الأصغر، يبلغ سنة ونصفا.

وبينت أن حالة من الحزن تكسو البيت ووالدته وزوجته وكل من عرفه، فقد كان الجميع يشيد به وبأخلاقه وبتعاونه مع الكثيرين ممن يعرفونه.

من جانبه، نعى محمد زيد؛ مدير القطاع الصحي والمشرف على مستشفى محايل، الممرض محيي الدين البكري، مؤكدا أنه مثال مشرف في العمل والخلق والتعاون.

شاهد أيضاً

All About Pros & Cons Of Threesome Sex Roles

All About Pros & Cons Of Threesome Sex Roles This informative article will probably allow …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *