وجاء سؤال الشاب حول مصير المشروعات التي بدأها لو لم يوفق في الانتخابات القادمة، ليقاطع السيسي المذيعة وهي تروي السؤال ضاحكا ويقول إن جميع المشروعات التي بدأها، كانت قيد الدراسة قبل وصوله للسلطة، وإن الدولة كانت طيلة السنوات الثلاثين أو الأربعين الماضية تدرس مشروعات عدة، بعضها تم تنفيذه، وبعضها تأجل لعدة أسباب، لكن عندما حانت الفرصة نفذت الدولة مشروعاتها.

وأضاف أن بناء الدول يحتاج ما بين 16 و20 عاما، لكنه يحاول إعادة بناء الدولة المصرية في 8 سنوات فقط، مؤكدا أن كافة المشروعات ستتم مواصلة تنفيذها مهما كانت شخصية الرئيس الموجود.