وأظهرت الصورة أبناء المواطن سامي النعمي المفجوع في حادث على طريق صبيا هروب، وهو يتوسط أبناءه في صورة جماعية، حيث ظهر في الصورة 4 من كبار أبنائه وهم ملتفون حوله، والذين توفوا جميعا.

وكان المواطن سامي النعمي والد ضحايا الحادث المروري بمركز الكدمي التابع لمحافظة صبیا بمنطقة جازان قد كشف عن تفاصيل اللحظات الأولى للحادث المفجع الذي فقد فيه 7 من أفراد أسرته.

وقال الكدمي في مداخلة له ببرنامج “الراصد” على قناة “الإخبارية”: “في يوم الفاجعة صليت أنا وأولادي الفجر في جماعة، وخرجت في نزهة صباحية معهم إلى محافظة هروب، وأثناء السير في الخط فوجئت بتريلَّا انحرفت عن مسارها، وكان سائقها يحاول تفادي إحدى الحفر في الطريق، فحاولت الهروب من سائق التريلا يميناً ويساراً إلا أن سرعة قائد التريلا حالت دون ذلك، ووقع القضاء والقدر”.

وأضاف النعمي أن اللحظات الأولى في الحادث كانت صعبة، فحاولت أن أتمالك نفسي وأتحامل على إصابتي لكي أجمع الأشلاء المتناثرة على الطريق، مبيناً أن أحد أبنائه كان حياً ولكن تأخر إنقاذه بسبب خوف المتجمهرين من محاولة نقله إلى المستشفى.

ووصف – باكيا – أنه تفاجأ بأبنائه وهو يتفقدهم واحدا تلو الآخر، وقد اختفت ملامح أوجههم، حيث طار نصف رأس أحد أبنائه، فيما اختلط وجه ابنته الأخرى بمؤخرة رأسها، ليذهل بابنته الصغيرة التي تدرس في الروضة حينما قلبها على ظهرها وشاهد تناثر أشلائها، في منظر يصفه بأنه يراه لأول مرة في حياته.