قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن مشروع “نيوم” سيجمع المبدعين والموهوبين من جميع أنحاء العالم لصناعة شيء مختلف يضمن أن يكون للمملكة مكان في مستقبل العالم القائم على الابتكار والإبداع.

وأضاف أن المشروع، زيادةً على استقطابه للعقول المميزة، سيمنح كذلك الفرصة للشركات العالمية الراغبة في التطور، حيث إن المشروع بمثابة “الحلم”؛ لكن سيتم العمل على تحقيقه.

وأفاد ولي العهد بأن من أهم ما يميز هذا المشروع الكبير أنه جديد بالكامل؛ إذ إن كونه يبدأ من الصفر ومن أولى المراحل يمنحه ميزة كبيرة ومهمة، مؤكداً أن المشروع سيعتمد على التقنيات المستقبلية والابتكارات الجديدة.

وذكر الأمير محمد بن سلمان أن المشروع سيحوي أحدث أشكال التكنولوجيا، حيث إن الطائرات دون طيار ستكون من وسائل النقل الموجودة فيه، والألواح الشمسية التي يخطط أن تبنى في المشروع ستكون أكبر من سور الصين العظيم، مشدداً على أن المشروع لن يستقطب سوى الحالمين الذين يريدون صناعة شيء جديد ومختلف عما هو موجود في العالم.

وأكد ولي العهد أن المشروع سيجتاز كافة التحديات؛ لأن كل عناصر النجاح قد توفرت له، فالمملكة مستعدة لإبهار العالم وخلق شيء عظيم وكبير، واعداً بأن تحدث في جميع مناطق المملكة نقلات نوعية مثل التي ستحدث لمنطقة تبوك باحتضانها لهذا المشروع الكبير.