قال المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور سعد الشثري أن الرؤية أو النظرة الشرعية من الخاطب إلى المخطوبة ليست من الأمور الواجبة أو المستحبة، وإنما هي من الأمور المباحة.

وأشار إلى أنه لا حرج في استخدام وسائط التواصل الاجتماعي في تحقيق النظرة الشرعية بين الفتاة وخاطبها، ولكن بشرط معين.

وأشار “الشثري” في رده على سائله من خلال برنامج “يستفتونك” على قناة “الرسالة”، أنه إذا كان الشخص سيطالع الصورة عبر هذه الوسائط لمرة واحدة ثم تختفي الصورة بعدها فلا حرج في ذلك.

وأضاف أما إذا الوسيلة المستخدمة للرؤية تُبقي الصورة وتحفظها، فإنه لا يوصي بفعل ذلك، لأن بقاء الصورة عند الخاطب قد يترتب عليه ما يترتب.