للباحثين والباحثات عن الوظائف عبر السناب شات أضـغـط هنا

“عُمان” تطلب من داعية هندي مغادرة أراضيها بعد إساءات وجهها للمملكة ودول أخرى

وعبرت وزارة الخارجية العمانية في بيان صحفي لها عن استنكارها لما أدلى به الداعية “سليمان بن طاهر الحسيني الندوي”، في المحاضرة التي ألقاها الثلاثاء الماضي بكلية العلوم الشرعية، مبينة أنه خرج عن نص المحاضرة بأسلوب لا يتفق مع مبادئ السلطنة ونهجها وسياستها.

وقالت إن الجهات المختصة في السلطنة قد قامت باتخاذ إجراءات بشأن المذكور حيث طلبت منه مغادرة السلطنة.

وكان الداعية “الندوي” وجه انتقادات للمملكة وبعض الدول الخليجية والعربية، مستنكراً تحالفها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيراً إلى أن مقاطعة الدول الأربع لقطر جاءت فقط لكونها تأوي حركة حماس، والقرضاوي، وحركة الإخوان.

بدورها، ذكرت كلية العلوم الشرعية أنها درجت على استقبال دعاة وعلماء ومفكرين من مختلف الاتجاهات كغيرها من المؤسسات الأكاديمية، لافتة إلى أن ما يعبر به ضيوفها يمثل آراءهم ووجهات نظرهم الشخصية، ولا يعبرون عن رأي الكلية.

من جهته، أعرب مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي عن شكر المملكة للإجراء الحاسم الذي اتخذته سلطنة عمان تجاه الداعية “الندوي” خلال محاضرته.

شاهد أيضاً

مندوب «بشار الأسد» بالأمم المتحدة يهدد بإبادة الغوطة الشرقية

تواصل – متابعات: وصف المندوب السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري قصف الغوطة الشرقية بالدفاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *