للباحثين والباحثات عن الوظائف عبر السناب شات أضـغـط هنا

مواطنة أنقذت ولدَها من «القصاص» فوجدت نفسها مهددة بـ«السجن»

تواصل – متابعات

في جنوب مدينة جدة، وقبل عدة سنوات، وقعت جريمة قتل راحت ضحيتها امرأة على يد طليقها، وتداولت المحكمة العامة تفاصيل القضية وأصدرت قرارها بالقصاص، وانتهت المساعي بالتوافق على العفو مقابل 500 ألف ريال.

وعقب التوافق على الدية، بدأت المواطنة “كاملة هيجي” أم الجاني مسيرتها الطويلة لإنقاذ حياة ابنها، وبدأت في محاولات جادة وحثيثة لجمع المبلغ، وأثمر الجهد عن تحقيق الدية المطلوبة إلا قليلاً.

ووفقاً لـ”عكاظ” فقد طرقت “كاملة” كل أبواب الخير للحصول على مبلغ 150 ألفاً لإكمال الدية، وانفتح باب الأمل أمامها عندما حصلت على قرض بمبلغ 150 ألفاً من أحد الأشخاص لاستكمال الدية، وكتبت على نفسها سنداً بذلك.

وبالفعل نجحت في تسديد مبلغ 55 ألف ريال، لكنها عجزت عن سداد بقية المبلغ، فأصبحت بين مطرقتي الدائن الذي يطالب بحقه، أو تحمل عقوبة التخلف عن السداد، حتى أنها باتت تفكر في رهن كل ما تملك لإنقاذ ابنها وتجاوز مأزق التخلف عن سداد ما عليها.

شاهد أيضاً

“المطلق” يعلّق على ترك بعض الشباب الصلاة بالمساجد.. ويوضح حكم ذلك في الإسلام (مقطع صوتي)

أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق بعدم جواز ترك المسلم صلاة الجماعة دون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *