نصائح لمساعدة مرضى الخَرف على تنظيم نومهم

تواصل – وكالات:

قالت الرابطة الألمانية، لأطباء الأعصاب ‘‘إن مرضى الخرف غالباً ما يعانون من اختلال إيقاع النهار والليل، حيث إنهم يستيقظون ليلاً ويخلدون للنوم نهاراً‘‘.

وأوضحت أن هذا الاختلال قد يرجع إلى تعاطي بعض الأدوية، مثل مثبطات بيتا أو إلى أسباب جسدية، مثل متلازمة تململ السيقان أو انقطاع النفس أثناء النوم أو الشعور بآلام أو بالحكة. لذا ينبغي علاج هذه الأسباب في حال وجودها.

ولمواجهة هذا الخلل، ينبغي أن يتعرض المرضى لضوء النهار كثيراً، حيث إن ضوء الشمس يعطي للجسم إشارة بأن وقت اليوم الحالي هو النهار. كما أن انتظام إيقاع تناول الطعام يساعد على ضبط إيقاع النهار والليل لدى مرضى الخرف. ولهذا الغرض ينبغي تناول الوجبات الرئيسية في مواعيدها المتعارف عليها.

وبالإضافة إلى ذلك، تسهم الزيارات والنشاطات في ضبط الإيقاع، حيث إنها تمنح المريض إحساساً بضرورة الاستيقاظ نهاراً والنوم ليلاً. وكي ينعم مريض الخرف بنوم هانئ ومريح، ينبغي أن تكون غرفة النوم ذات إضاءة خفيفة ودرجة حرارة لطيفة وأن يسودها الهدوء.

وإذا لم تفلح كل هذه التدابير في ضبط إيقاع النهار والليل، فيمكن حينئذ اللجوء إلى العلاج بالضوء أو العلاج بهرمون الميلاتونين.

عن 3byd

شاهد أيضاً

«تايم» الأمريكية: المياه المعززة بالفيتامينات حيلة تسويقية ولها أضرار صحية

تواصل – وكالات: كشف تقرير حديث، أن المياه المعززة بالفيتامينات التي تسوقها بعض الشركات، تحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ز