تواصل – فريق التحرير:

قال مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، إن أكثر من مليوني و400 ألف وافد استفادوا من الحملة الوطنية الشاملة “وطن بلا مخالف”، وذلك بتصحيح أوضاعهم، عبر إصدار أو تجديد الهويات الخاصة بهم، أو تسجيل البصمة.

وأضاف: كان لدينا في السابق حوالي ثلاثة ملايين وافد لم يتم إصدار أو تجديد هوياتهم أو لم تسجل بصماتهم ، وكان هذا قبل المهلة ، أما الآن ففد انخفض العدد إلى أقل من 600 ألف مخالف، كما استفاد من المهلة أكثر من 730 ألف مخالف لنظام الإقامة والعمل وأمن الحدود.

وأضاف اليحيى أن من تأخر في إصدار أو تجديد هوية مكفولة، وغادر المملكة، له حق العودة بشكل صحيح ودون أي مخالفة مترتبة عليه، عكس صاحب العمل الذي تم تسجيل الرسوم والغرامة عليه وأصبح ملزماً في سدادها.

وقال: الجوازات جهزت أكثر من 85 في المنافذ والادارات والشعب، حيث يتم استقبال الوافدين المخالفين المستفيدين من الحملة في جميع مناطق المملكة، وكذلك إنهاء إجراءات مغادرتهم، فكانت الفرصة بالفعل مواتيه لهم، والآن وبعد نهاية المهلة سوف تطبق لجان الجوازات الإدارية الأحكام على المخالفين للنظام والذي ستتولى الجهات الامنية مسئولية القبض عليهم، بحسب “الرياض”.

وحذر اليحيى جميع الوافدين المخالفين الذين استفادوا من الإعفاءات الممنوحة لهم خلال المهلة وأنهيت إجراءاتهم ولم يغادروا المملكة وتم ضبطهم لمخالفتهم الأنظمة من قبل جهات الضبط قبل مغادرتهم بأنه سيتم تطبيق العقوبات المقررة بحقّهم نظاماً والمعمول بها في أنظمة الاقامة والعمل وأمن الحدود ولن يتمكنوا من الاستفادة من الإعفاءات الممنوحة لهم بالأمر السامي الكريم خلال المهلة المحددة التي أتيحت لهم حيث ستطبق بحقهم الغرامات والرسوم وعقوبة السجن والمنع من دخول المملكة المقررة نظاماً بسبب تأخرهم عن المغادرة.