وذكرت مصادر وفقاً لـ”الحياة”، أن المحلات والمطاعم وضعت تنبيهات جديدة لعملائها بزيادة رفع أسعار الوجبات الغذائية المقدمة بما فيها الوجبات السريعة.

بدورهم توقع اقتصاديون أن تشهد الأسواق موجة من ارتفاع الأسعار مطلع العام المقبل بنسب تتراوح بين 13 ـ 30% لبعض السلع، لافتين إلى أن ذلك يشمل الوجبات والمواد الغذائية، مرجعين هذا الارتفاع إلى تطبيق رسوم الوافدين واقتراب إقرار ضريبة القيمة المضافة.

وأشاروا إلى أن غالبية العاملين بالمطاعم من الوافدين المتأثرين بالرسوم الجديدة؛ ما سيدفعهم إلى رفع أسعار الوجبات المقدمة، داعين وزارة التجارة إلى تفعيل الدور الرقابي لمحاصرة رفع الأسعار من قبل المطاعم والمحلات بصورة أكبر من ثمنها الطبيعي والمناسب.