وقال الجبيلان إن المقطع كان عبارة عن مشهد درامي للتوعية بأخطار المسابح في فترة الصيف، ولحث أفراد المجتمع على مراقبة الأطفال أثناء تواجدهم في مسابح المنازل والاستراحات.

وأشار الجبيلان إلى أنه تلقى ردود فعل إيجابية على المقطع الذي كان جزءاً من حلقة تلفزيونية خصصت للحديث عن مخاطر إهمال مراقبة الأطفال أثناء تواجدهم بالقرب من المسابح.