تواصل – وكالات:

أكد خبراء التغذية أن الإفراط في تناول الطعام بعد صيام شهر رمضان والايام الستة من شهر شوال يؤدي إلى الشعور بالتعب، والميل إلى النوم لفترات أطول من الزمن، خاصة أن المعدة ليست مهيأة لتناول كميات كبيرة من الطعام بعد فترة الصيام.

وأضافوا أن العودة المفاجئة إلى العادات الغذائية المتبعة قبل رمضان تسبب صدمة في الجهاز الهضمي وآثارا جانبية، مثل عسر الهضم وزيادة الوزن.

واوضح الخبراء،إن الالتزام بخمس نصائح يساعد المعدة على العودة لحالتها الطبيعية تدريجيا، وتتضمن الاولى تناول بعض التمور قبل صلاة الفجر في موعد السحور المعتاد وقليلا من اللبن منزوع الدسم بعد الصلاة، وأن تكون وجبة الإفطار خفيفة، والثانية تناول الوجبات الرئيسية في مواعيد قريبة من الإفطار والسحور في رمضان لتعويد الجسم تدريجيا على عادات الأكل الطبيعية، والثالثة تقليل كميات الطعام لتلافي عسر الهضم وحرقان المعدة، والرابعة مراعاة خفض محتوى الدهون واستبدال السكر بالعسل أو التمور، فيما تشمل النصيحة الخامسة والأخيرة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.