حذر مركز الأمن الإلكتروني من انتشار برمجية جديدة حول العالم تقوم بتشفير الملفات والبيانات وتطالب بدفع فدية تسمى “Petya”.

وأوضح المركز أن انتشار تلك البرمجية يكون عن طريق البريد التصيدي واستغلال ثغرة موجودة في أنظمة “ويندوز”، مضيفا أن البرمجية تملك خاصية الانتشار عن طريق برامج التحكم عن بعد مثل “PSEXEC” و”WMIC” كما تستطيع تلك البرمجية الكتابة على “MBR” وتشفيره.

وأوصى المركز بحجب برنامج ” PsExec” وعمل تحديثات للنظام والأجهزة وبرامج مكافحة الفيروسات، ومراجعة جميع المنافذ المفتوحة على الشبكة، التي يمكن الوصول لها عن طريق الإنترنت، إضافة لعمل نسخة احتياطية من الملفات والبيانات معزولة عن الشبكة.