تواصل ـ الرياض:

بلغت قيمة إنفاق المواطنين على السياحة الخارجية في عام 2016 نحو 98.8 مليار ريال، مقارنة بـ84 مليار ريال في عام 2015، مسجلة ارتفاعا نسبته 17 في المائة كأعلى نسبة زيادة خلال ثلاثة أعوام.

ووفقا لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، فإن إنفاق المواطنين على السياحة الخارجية بلغ نحو أكثر من نصف تريليون ريال (580.7 مليار ريال) خلال عشرة أعوام وتحديدا منذ عام 2007 حتى عام 2016، بحسب غرض الرحلات السياحية الخارجية، حيث أنفق المواطنون نحو 65.2 مليار ريال على “العطلات والتسوق”، مسجلين ارتفاعا نسبته 54 في المائة مقارنة بمستوى إنفاقهم على العطلات والتسوق في 2015م، بحسب “الاقتصادية”.

وجاء ثانيا نسبة الإنفاق على “زيارة الأقارب والأصدقاء” بـ 21.6 مليار ريال، بزيادة نسبتها 0.2 في المائة، بينما حل ثالثا الإنفاق على “الأعمال والمؤتمرات” بـ 4.6 مليار ريال، بتراجع نسبته 35 في المائة، وبلغت قيمة إنفاق المواطنين على الرحلات السياحية لأغراض أخرى نحو 7.45 مليار ريال في 2016 بتراجع نسبته 44 في المائة.

وغادر المواطنون للسياحة الخارجية عبر 21.3 مليون رحلة في 2016 مقارنة بـ 20.8 مليون رحلة في 2015 بارتفاع نسبته 2 في المائة، وكانت أكثر وجهاتهم للسياحة الخارجية “دول الخليج العربي” بـ 11.3 مليون رحلة وصلت إلى تلك الدول، تلتها “دول الشرق الأوسط باستثناء دول الخليج العربية” بـ 5.2 مليون رحلة، ثم دول “جنوب آسيا” بـ 2.4 مليون رحلة، و”دول أوروبا” بـ 975 ألف رحلة في عام 2016، ثم دول “إفريقيا” 635 ألف رحلة، فدول “شرق آسيا والمحيط الهادي” بـ 606 آلاف رحلة، ودول “امريكا الشمالية والجنوبية” بـ 148 ألف رحلة.

يشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة قد أعلن عن إنشاء أكبر مدينة ترفيهية وثقافية ورياضية في العالم “مشروع القدية” وذلك لتعزيز الجوانب الاقتصادية والتنموية داخل المجتمع، والهدف منها تقليص أو توجيه جزء كبير من إنفاق السعوديين في الخارج محليا.