تواصل – واس:

شارك صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، المصابين من رجال الأمن البواسل، الذين تعرضوا لبعض الإصابات أثناء محاصرتهم الإرهابيين، وإحباط مخططهم في استهداف أمن المسجد الحرام، ومرتاديه من المعتمرين والمصلين، فرحة عيد الفطر المبارك.

جاء ذلك خلال زيارته لهم، صباح اليوم، أثناء تلقيهم العلاج اللازم في مُسْتَشْفَى قوى الأمن بمكة المكرمة، بالإِضَافَةِ إلى أحد زوار المسجد الحرام من خارج المملكة.

وَأَكَّدَ سمو ولي العهد خلال مشاركته المصابين فرحة العيد اعْتِزَازه بتضحيات رجال الأمن، وشجاعتهم في الحفاظ على أمن الحرمين الشريفين.

من جهتهم أكَّدَ المصابون تشرفهم وسعادة زملائهم بحفظ أمن الأراضي المُقَدَّسَة، واستمرارهم في الذود بكل حزم ويقظة وتضحية لحماية المسجد الحرام من أصحاب المخططات الإرهابية التي تريد الإخلال بأمنه.

رافق سمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومَعَالِي قائد قوات الطوارئ الخَاصَّة الفريق ركن خالد بن قرار الحربي، وعدد من المسؤولين.