تمكنت قوات التحالف العربي، أمس (الأحد)، من تنفيذ عملية استخباراتية نوعية، باستهداف مقر اجتماع لقيادات حوثية بارزة في مأرب، وقتلت عددا من قياداته.

وكان الاجتماع يضم، وفقًا لـ “العربية.نت”، عدداً كبيراً من القادة البارزين في الميليشيات الانقلابية، بينهم مبارك المشن، عضو ما يسمى بالمجلس السياسي للانقلابيين والمسؤول عن جبهة “صرواح”، وناصر الزعبلي، أحد القادة البارزين.

يذكر أن الجيش الوطني أحكم بدعم من قوات التحالف، السيطرة على مساحات شاسعة من الجبهة في مأرب تحت غطاء كثيف من نيران القوات الجوية والمدفعية، أبرزها منطقة المخدرة والجبال المطلة على سوق صرواح.