وقال اليحيى في فيديو نشره على قناته: “ليش متابعيني ما يتجاوزون 42 ألف؟ والله يضيق صدري بالليل قسم بالله”، منتقدا التركيز على من ينتجون مقاطع “التنكيت” بحسب وصفه.

وأضاف: “لي 4 سنين وأنا أشتغل وآخرتها 42 ألف؟ وإذا سويت المقطع ما يشوفه إلا عدد بسيط، ليش يا شباب؟ أنا تراي أتعشم بكم يا الأجيال الجديدة.. وأنا ما أقول اني يائس منكم، لكن إن شاء الله اني أشوف اهتمام”.

وتابع: “حتى بالتويتر يالله وصلت 100 ألف، وغيري متابعينهم بالملايين، أدري اني ثقيل طينة وكريه وصوتي لجة” ليضيف ساخرا: “اي والله حتى أنا إذا سمعت صوتي قلت يا كرهي لي”.