للإشتراك في خدمة الوظائف المجانية
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 00966581056988

تعرف على أغرب جريمة قتل كشفها بالحدود الشمالية رمثان الشمري

كانت هجرة حزم الجلاميد التابعة لمدينة عرعر، بمنطقة الحدود الشمالية، في العام ١٤١٠هـ على موعد مع جريمة قتل غامضة ذهب ضحيتها قائد سيارة نفذها أحد الجناة بطريقة صعبة وتوارى عن الأنظار دون أن يشك أحدٌ فيه، حتى فك طلاسمها قصاص الأثر رمثان الشمري- رحمه الله- بفراسته المعهودة.

تفاصيل الجريمة بدأت بإقدام شخص على قتل شخص آخر ثم نقله إلى داخل سيارته بعيدًا عن مسرح الجريمة وإشعال النار فيها حتى احترقت الجثة وتفحمت داخل السيارة قاصدًا من فعلته تضليل الجهات الأمنية واعتقادًا منهم أن الحادثة عبارة عن حريق عرضي، إلا أن الشرطة اشتبهت بأن الواقعة مقصودة.

واستعانت الشرطة بقصاص أثر من إحدى المناطق فعجز عن فك تفاصيل ذلك العمل الإجرامي أو معرفة مَن الجاني أو معرفة هل الحادثة جنائية أم عرضية، وذلك لعدم توفر أدلة كافية في الموقع، فقررت استدعاء قصاص الأثر الشهير رمثان الشمري من محافظة رفحاء والذي بدأ بمهام عمله فور وصوله.

وعند شخوص قصاص الأثر على السيارة المحروقة شاهد آثار أقدام الجاني بجوارها فكان هذا الخيط الأول الموصل إليه فأخذ يتتبعه لمسافة 50 كلم برفقة رجال الشرطة حتى وصلوا إلى مناطق البادية فأخذ يتفرس في وجوه الرجال حتى تعرف على الجاني، وبالتحقيق معه أقر بفعلته الشنيعة فجرى القبض عليه وإيقافه.

وتعد هذه الجريمة من أصعب الجرائم التي سجلتها الحدود الشمالية واكتشفها قصاص الأثر، نظرًا لافتقادها للأدلة والغموض الذي كان يحيط بها، ناهيك بعدم توافر الأجهزة والتقنيات المساعدة في كشف الجرائم آنذاك.





عن asdasd200

شاهد أيضاً

العمل”: أسبوعان ويبدأ التطبيق الإلزامي لقَصْر عمل محال الذهب على السعوديين

عبدالله البرقاوي -سبق جدَّد خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، التشديد على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.