وتفرِض هذه الضريبة وتتولى تحصيلها الهيئة العامة للزكاة والدخل، ويُتوقع أن تبلغ الضريبة في المملكة نسبة 100% على منتجات التبغ ومشروبات الطاقة، ونسبة 50% على المشروبات الغازية.

وستعمل الدولة على صرف الأموال المتحصلة من الضريبة على مشاريع وبرامج مفيدة، كما ستعوض هذه الضريبة الخسائر التي تتكبدها الدولة في سبيل علاج البيئة والمتضررين من السلع المستهدفة بها، خصوصاً مع انخفاض استهلاك الطبقات الأقل دخلاً للمنتجات الضارة بعد ارتفاع أسعارها.

وقدرت الهيئة الهيئة العامة للزكاة والدخل، إيرادات المملكة المتوقعة من تطبيق ضريبة السلع الانتقائية المتمثلة في التبغ ومشتقاته والمشروبات الغازية والطاقة بأكثر من 12 مليار ريال سنويا، في الوقت الذي تبلغ فيه واردات السعودية من التبغ نحو سبعة مليارات ريال والمشروبات الغازية نحو ستة مليارات ريال.

يُذكر أن مجلس الوزراء أقر مؤخراً الشكل النهائي لنظام الضريبة الانتقائية وكيفية تنفيذها والعقوبات التي ستُفرض على المخالفين للنظام، على أن يتولى موظفون بالهيئة العامة للزكاة والدخل الرقابة والتفتيش وضبط مخالفات أحكام النظام، ويحق لهم دخول المستودعات الضريبية أو المتاجر وغيرها من الصلاحيات اللازمة لأداء مهماتهم، ومن المقرر أن يبدأ التنفيذ بعد 15 يوماً من اليوم.