وأكد أن مصر لن تتردد في توجيه أي ضربات ضد معسكرات الإرهاب في أي مكان، وسيقوم الجيش المصري بتوجيه ضربات عسكرية لهذه المعسكرات داخل مصر وخارجها، راجيا أن تكون الرسالة واضحة للجميع.

وطالب السيسي بمعاقبة الدول التي تقدم الدعم المالي والتدريبي للإرهابيين لمواجهة التطرف في المنطقة بلا مجاملة.

جاء ذلك في كلمة بثها التليفزيون المصري، وذلك في أعقاب استهداف 8 ملثمين مسلحين لأوتوبيس به أكثر 40 مواطنا مصريا من الأقباط في محافظة المنيا وراح ضحيته 28 مصريا و24 مصابا.

وتابع السيسي بأنه أبلغ الأجهزة أن الإرهابيين مهمتهم في سوريا انتهت وأنهم في طريقهم إلى سيناء وفي اتجاه الحدود الغربية مع ليبيا، مشيرا إلى أنه تم تدمير 1000 سيارة دفع رباعي خلال عامين، وفي غضون الثلاثة أشهر الماضية تم تدمير 300 عربية.

وأشار الرئيس السيسي إلى أهمية مركز مكافحة التطرف الإرهابي الذي تم افتتاحه في العاصمة السعودية الرياض على هامش القمة العربية الإسلامية والأمريكية، مبينا أن مصر عضو فيه.