صورةأعلن الأمير فيصل بن تركي استمراره في موقعه كرئيس لنادي النصر للموسم المقبل، مشيراً إلى أن استمراره جاء بقرار من أعضاء الشرف وأن رحيله سيأخذ الفريق إلى المجهول.

وأوضح فيصل بن تركي في لقاء معه ببرنامج “في المرمى” على قناة “العربية”، أن اتفاقاً تم بينه وبين أعضاء شرف نادي النصر، واتخذ فيه قرار بالإجماع باستمراره في منصبه، لافتاً إلى أنه ليس متمسكاً برئاسة النادي، وأنه عاد الموسم الماضي بدعم شرفي وإجماع كامل.

وأضاف أنه متأكد بأن النصر سيذهب إلى المجهول لو تقدم باستقالته، مبيناً أن الفريق مطالب بسداد مبلغ 80 مليوناً قبل بداية الموسم حتى يتمكن من تسجيل اللاعبين، وأنه سيدفع 50 مليوناً من جيبه الخاص بخلاف عقود الرعاية.

واعترف رئيس النصر بارتكابه أخطاء كثيرة خلال الموسم الماضي من بينها رحيل المدرب زوران، نافياً بشدة مجاملته للاعبين لأن الجانب الفني ووحدة الفريق هما الأهم، ويمكن لحسين عبدالغني وأحمد الفريدي ونايف هزازي وعبدالله العنزي المغادرة، مؤكداً أن كل قرار يخدم النادي سيتم اتخاذه.