وأوضح اللواء الأحمري، خلال حفل لتوقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع جمعية “خيركم” لتحفيظ القرآن الكريم، أن حلقات القرآن تصنع العجائب في النزلاء وسرعان ما تغير سلوكهم السلبي إلى الإيجابي ويكونون قدوة لنظرائهم، مضيفاً أن مَن يحفظ القرآن لا يعود للسجن بعد أن يمتلئ قلبه بكلام الله.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها مدير سجون مكة مع رئيس جمعية “خيركم” المهندس عبدالعزيز حنفي إلى الاهتمام بتفعيل البرامج والمسابقات الهادفة لحلقات القرآن داخل السجون بمناسبة استقبال شهر رمضان، وتنص الاتفاقية على أن توفر الجمعية معلمين لتنفيذ برامج القرآن بمقر السجون وزيادة حلقات القرآن وإصدار شهادات لمن يحفظ فروعاً وأجزاء من القرآن بين السجناء.