وشرح الملك سلمان خلال الدخول لجنبات القصر التاريخي، الذي يوثق تاريخ المملكة إبّان توحيدها على يد الملك عبد العزيز، بعضاً من أسماء الأكلات، حيث كانت السلّة تحمل تمراً، وكليجة، ومعمولاً، وإقط الحليب.

وتنوعت طرق استضافة الرئيس الأمريكي، حيث تزامن مع دخولهم للقصر تعالي أصوات العرضة السعودية وسط قرع الطبول، حيث شرح الملك سلمان لضيفه أنها رقصة الحرب، واشترك الملك سلمان والرئيس ترمب في أدائها بالقرب من حامل العلم السعودي.