للإشتراك في خدمة الوظائف المجانية
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 00966581056988

تعرَّف.. على سر صورة الحرم المكي التي أبهرت الرئيس الأمريكي وزوجته

جذبت صورة الحرم المكي الشريف التي عُرضت أمس في معرض الفن المعاصر أنظار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب، وأجبرتهما على الوقوف لمدة تجاوزت ثلاث دقائق لمعاينتها، والتركيز في أدق معالمها مستمعَين لشرح عن تفاصيلها من قِبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بأن هذا هو المسجد الحرام، وهذه هي قِبلة المسلمين.

هذه الصورة عُملت بطريقة فنية إبداعية تجمع بين صورة قديمة للمسجد، تعود للقرن التاسع عشر، من تصوير المصور عبدالغفار، وهي من أرشيف مؤسسة مكة المكرمة، وصورة أخرى جديدة للموقع نفسه، من تصوير المصور عبدالرحمن عبده، والتقطها عام 2012م.

وبإمكان المتلقي أن يلاحظ الفَرْق بين الصورتين، والمقارنة بينهما، وملاحظة التغيرات المعمارية والاجتماعية الواقعة حاليًا، وحينها يتساءل المتلقي وينتبه لردة فعله وتحوله التلقائي عن أي الاتجاهين؟ ولكل وجهة هو موليها.

وكشف أحمد سامي عنقاوي، الفنان والمصمم الحرفي الذي عمل هذه اللوحة الفنية الضخمة، أن العمل تم تنفيذه عام 2013، واستغرق تنفيذه قرابة الشهر، وأن الفرق بين الصورتين يبلغ قرابة الـ “100 عام”، وأن مكان وقوف المشاهد سيحدد له زمن الصورة. كما بيَّن السر في تسميتها بـ”وجهة 2: 148” بأنه يقصد به القرآن الكريم السورة 2 الآية 148.

ويصف عنقاوي السعادة الكبيرة التي غمرته بعد الإشادة التي حظي بها من قِبل الملك سلمان – حفظه الله – وكذلك الرئيس الأمريكي الذي وصف هذا العمل بالمميز والفريد، وأنه لم يشاهد في حياته مثيلاً له.

كما عبَّر عن بالغ سعادته بلقاء الملك سلمان، والوقوف أمامه، وأن إعجاب الملك – حفظه الله – بأحد أعماله هو شرف كبير له ولكل الفنانين والمصممين السعوديين الذين تشرفوا بعرض جزء من إبداعاتهم في معرض الفن المعاصر.

ويعتبر أحمد عنقاوي أحد أبناء مكة المكرمة، وحصل على درجة البكالوريوس في التصميم الصناعي من معهد برات في بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية، كذلك حصل على درجة الماجستير في الفنون التقليدية من مدرسة الأمير للفنون التقليدية بمدينة لندن في المملكة المتحدة، وهو المدير لبرنامج بيت الفنون التراثية الموجود في مدينة جدة بالحي التاريخي.

ويستوحي “عنقاوي” أعماله من التنوع الغني في ثقافة الحجاز، وتدور أبرز أعماله حول الحالة الإنسانية، بينما تحيي أعماله أيضًا الثقافة والتراث والبيئة.

يُذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قام برفقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة لمعرض الفن المعاصر بالرياض على هامش زيارة الرئيس الأمريكي التاريخية الحالية للمملكة، التي ستستمر لمدة يومين.

ويهدف هذا المعرض إلى إبراز الفن المعاصر السعودي، مع التركيز على إبداعات جيل الشباب، إلى جانب عرض عدد من الأعمال الحرفية لمجموعة من الفنانين السعوديين والأمريكيين.





عن asdasd200

شاهد أيضاً

شاهد.. وفد سعودي يلتقي بابا الفاتيكان ويقدم هدية له.. والبابا يرد: أقدر سياسة خادم الحرمين وأتطلع للقائه

أخبار 24 التقى وفد سعودي رسمي برئاسة مستشار وزير الشؤون الإسلامية، الدكتور عبدالله اللحيدان، البابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.