وأبان أنه لا مجال لتفضيل الكادر السعودي على الأجنبي إلاّ بالخبرة والممارسة العالية، على الرغم من حاجتنا للأطباء السعوديين المتميزين، مشيراً إلى أن الوطن بحاجة لأبنائه.

وأضاف خلال رعايته لحفل تخريج طلاب كلية الغد الدولية للعلوم الطبية والتطبيقية ببريدة، أن القيادة تتطلع لأن يتولى أبناء المملكة مهام ووظائف هذه المهنة، وأن يكونوا هم من يديرونها.

وهنأ الأمير فيصل الطلاب بالإنجاز الذي حققوه بتخرجهم من هذه الكليات، حاثاً إياهم على المضي قدماً في درب العلم للحصول على خبرات وشهادات أعلى، لافتاً إلى أن الخبرة المكتسبة تمثل نسبة 70% من شخصية الكادر بينما تشكل الشهادة نسبة 30% فقط.