وقال بن مساعد في مقطع فيديو قصير اليوم (الخميس): “نسمع من فترة طويلة عبارة أن هذا وقت الاحتراف وأن الانتماء للنادي اختلف عن السابق، ويتكرر هذا الكلام كثيراً، وأن الانتماء للفريق لا يعكس مفاوضات اللاعب مع ناديه، أهم شيء مصلحة اللاعب وهذا رزق اللاعب وهذا هو الأهم”.

وأضاف: ” أتفهم وجهة النظر لكن غير مقتنع بها، وقد مرت عليا نماذج، على سبيل المثال ميرال رادوي، جاني قبل ما ينتهي عقده بـ 7 شهور وقال لي ما أبغى أكمل في الهلال، ولدي عرض من نادي العين الإماراتي، كان باقي له شهر واحد ويصبح حر في الانتقال”.

وتابع بن مساعد: “العرض الذي جاءه من نادي العين الإماراتي كان 3 مليون يورو في السنة، ولكن الغريب في الأمر أن رادوي فاجأني بأنه أخبرني أن السعر الذي وصلت له بفضل نادي الهلال ومن أجل هذا أنا أقترح الأتي، جدد معي لمدة سنة بحيث يصبح نادي العين ملزماً أن يشتري العقد ويستفيد الهلال من ذلك، وقد جددنا العقد لمدة سنة واشتراه العين بـ 3 مليون يورو”.

وتساءل الأمير في نهاية المقطع كم لاعبا يمكن أن يفعل مثل ما فعل رادوي مع نادي الهلال؟، مشيراً إلى أن هذا يعكس صورة من صور الانتماء للنادي والوفاء له بشكل من الأشكال.