وألقى نائب مدير عام الاتصالات بوزارة الداخلية سابقاً اللواء المهندس ناصر الشيباني، وفقاً لـ”الوطن”، باللائمة على تلك البرامج حيث يستخدمها الإرهابيون في تنفيذ مخططاتهم، كونها لا تحظى بمراقبة دقيقة مثل برامج التواصل الاجتماعي الأخرى.

وأكَّد الشيباني أن ما فعله هؤلاء الإرهابيون جُرمٌ كبير، وأن امتلاكهم لمثل هذا السلاح يدل على أن هناك تنظيم هدفه إرهاب المجتمع.

ورأى الشيباني أن الأجهزة الأمنية ستفرض رقابة شديدة على تلك البرامج المجانية لمنع تنسيق العناصر الإرهابية مع بعضهم ولإحباط محاولاتهم في إيصال الأسلحة إلى البؤر التي يختبئون فيها، ولمعرفة أماكن تجمعهم داخل الأحياء.

وكانت العناصر الإرهابية أطلقت قذيفة “آر بي جي” على دورية أمنية أثناء مباشرتها مهامها في حي المسورة بالقطيف مساء أمس الأول، ما أدى لاستشهاد جندي أول بقوات الطوارئ الخاصة وإصابة 5 آخرين.