مولود جاويش أوغلو

وأوضحت المصادر وفقاً لـ”الأناضول”، أن وزير الخارجية عادل الجبير والأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني كانا من بين المسؤولين الذين هاتفهم أوغلو، بالإضافة إلى وزراء خارجية أمريكا وبريطانيا وقطر، وأمين عام حلف “الناتو”، ومسؤولين آخرين.

وأشارت إلى أن جميع المسؤولين الـ35 أكدوا لجاويش أوغلو دعمهم للحكومة المنتخبة والمؤسسات الديمقراطية، ورفضهم لمحاولة الانقلاب.

يذكر أن تركيا شهدت في منتصف يوليو الماضي محاولة انقلابية نفذتها عناصر من الجيش التركي، لكنها فشلت بعد تصدي المواطنين الأتراك لها في الشوارع ورفضتها جميع الأحزاب السياسية.