وأوضح المتحدث باسم صحة حفر الباطن عبدالعزيز العنزي، أن المديرية اتخذت كل الإجراءات اللازمة للتأكد من صحة ما ادعاه المواطن عن اختفاء جثة مولوده؛ حيث قامت بتشكيل لجنة وأجرت فحصاً سريرياً على زوجته وكذلك السجلات الرسمية الخاصة بالمستشفى ليتضح لها كذب ادعاءاته.

وبيّن العنزي أن الفحص السريري لزوجة المواطن وتحاليل الدم والرحم والأطراف وعلى محيط البطن، أثبتت جميعها عدم وجود حمل سابق لها أو ولادة سابقة، خاصةً أن الرحم طبيعي ولا توجد عليه آثار ولادة أو علامات تمدد بالبطن، كما أن سجلات المستشفى خلت تماماً من دخول وخروج الزوجة أو تنويمها أو دخولها لغرف العمليات والولادة.

بدوره جدد المواطن صفوق الشمري وفقاً لـ”عكاظ”، اتهاماته لمستشفى الولادة والأطفال بإخفاء جثة المولود في خطابات رسمية بعث بها لإمارة المنطقة ووزارة الصحة، مبيناً أنه توجه مع زوجته إلى المستشفى يوم الثلاثاء الماضي لشعورها بآلام الولادة، وبعد انتهاء الفحص طلب الطبيب المختص عودتها في اليوم التالي لإجراء عملية الولادة.

وأشار إلى أن زوجته أخبرته عقب خروجها من غرفة الولادة في اليوم التالي أن الطبيبة أخبرتها بأن الطفل ولد ميتاً ومنعتها من رؤيته، كما اكتشف في اليوم الذي يليه عدم وجود جثمان المولود بثلاجة المستشفى.