وقال في حوار له مع مجلة “فورين أفيرز” الأمريكية إن التشدد لا علاقة له بالوهابية، وتساءل مستهجناً: “إذا كانت الوهابية نشأت منذ ثلاثة قرون؛ فلماذا لم يظهر الإرهاب إلا مؤخراً؟!.

وأكد الأمير محمد بحسب “عكاظ” أن لديه ثقة في قدرة المسؤولين والمشرعين الأمريكيين على التوصل إلى حل عقلاني بشأن قانون “جاستا”.

وحول رؤيته للولايات المتحدة بعد انتخاب دونالد ترامب، قال ولي ولي العهد إن ترامب رجل أعمال، وإنه سوف يركز على إشراك أمريكا في الفرص الاقتصادية الرئيسة المتاحة في رؤية 2030.

وأعرب عن تطلعه لاستئناف الحوار الاستراتيجي بين المملكة وأمريكا، والذي توقف خلال سنوات أوباما لأسباب لا تزال غير واضحة، قائلاً إن ترامب ربما يكون على استعداد لمثل هذا الحوار، خصوصاً أنه صرح بكل وضوح أنه يتوقع أكثر من ذلك بكثير من حلفاء أمريكا والشركاء في جميع أنحاء العالم من أجل ضمان أمنهم.