للإشتراك في خدمة الوظائف المجانية
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 00966581056988

خيول هولاكو على الأبواب! لـ محمد الرطيان

محمد-الرطيان_avatar التاريخ ليس رفاهية، أو حكاية مسلية cheap jerseys يرويها جد لأحفاده.
التاريخ: مرآة صنعها «الأمس» ليرى فيها «اليوم» وجهه «غداً».. إذا نظر إليها بشكل جيّد.
كي نعرف: إلى أين نحن ذاهبون؟.. علينا أن نعرف: من разгадали أين أتينا؟
من لا يقرأ التاريخ ????? ، لا يرى المستقبل!
تذهلني تفاصيل الحكايات: نفس الخيانات، ونفس الذل، ونفس الممالك التي يتسيّد المشهد فيها بعض الجواري والغلمان.
ونفس الأقلام العربية التي كانت تكتب خطابات «هولاكو» لإمارات المشرق لتستسلم له.. هي نفس Celestine الأقلام التي تكتب بلغة الغزاة الجدد. وراية حفيد «صلاح الدين الأيوبي» – التي وقفت بجانب جيوش التتار – ما أكثر الرايات wholesale NBA jerseys التي تشبهها… ولا يلمع في الأفق «قطز»، و «العز بن عبدالسلام» مشغول ببرنامجه التلفزيوني!
كل شئ حدث سابقاً، ويحدث الآن، وسيحدث لاحقاً، يقول لك: أن «الحرب» لم – ولن – تتوقف.. فقط كن مستعداً لها.. هي قادمة إليك لا محالة!
الأمم الضعيفة وحدها تكرر نفس الكلمات في كتب التاريخ.. تختلف اللغة والصياغة وشكل العبارة، والمعنى واحد: سلام بطعم الإستسلام، وشعارات تبرر الهروب، ومعاهدات تشبه التنازلات… أحد أمراء ذلك الزمان ذهب لهولاكو بعد أن فرغ للتو من ذبح مليون مسلم في بغداد وقال له : « هلّا شرّفت رأس عبدك ياسيدي بأن تضع قدمك الشريفة عليه»؟!
على إيقاع موشح أندلسي تلمع أمامك نوافير Miami Dolphins Jerseys قصر الحمراء في غرناطة، وتسأل نفسك:
أين كانت هذه الأمة – من طنجة إلى ظفار – عند سقوط الأندلس؟
أين كان المسلمون الذين يملؤون الأرض من أقصى الشرق إلى أطراف الغرب؟
تتابع نشرة الأخبار: تفهم ما فاتك Low فهمه بالأمس البعيد، وترى ما سيحدث في الغد القريب، وتعرف لماذا تضرب «غزة» وتغتصب الحرائر في الشام والأمة تتفرج؟
لاجديد.. كل هذا حدث بالأمس، ويتكرر اليوم، وسيتكرر غداً للمتفرجين!





عن asdasd200

شاهد أيضاً

تسريب وثيقة لـ«ميليشيا الحوثي» تكشف عن فضيحة جديدة (فيديو)

تواصل – فريق التحرير: كشفت وثيقة مسربة لميليشيا “الحوثي” عن فضيحة جديدة لهم، تتمثل بتعميم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.