للباحثين والباحثات عن الوظائف عبر السناب شات أضـغـط هنا

“التعليم” تتوعد المدارس الأهلية المخالفة لـ”الرسوم السنوية”

بعد قرار زيادتها من 10 إلى 25% من الطلبات

“التعليم” تتوعد المدارس الأهلية المخالفة لـ”الرسوم السنوية”

 
 

حذرت وزارة التعليم المدارس الأهلية والعالمية من عدم الالتزام بالرسوم الدراسية خلال العام الدراسي المقبل. وفيما اعتمدت الوزارة الرسوم، فقد ألزمت 45 إدارة تعليم بنشر الرسوم الدراسية المعتمدة في مواقعها الإلكترونية للحد من التلاعب والتحايل.

وتراوحت نسبة الموافقة على زيادة الرسوم للمدارس التي تقدمت بطلبات في عدد من إدارات التعليم بين 10 و25% من إجمالي المتقدمين، وأن مقدار الزيادة تراوحت بين ألف ريال وثلاثة آلاف ريال للمرحلة.

وأكدت المصادر، بحسب صحيفة “الاقتصادية”، أن الرسوم الدراسية تشمل جميع الخدمات التعليمية المقدمة للطالب ما عدا النقل للمدرسة، مشيرة إلى أن الوزارة منحت المدارس فرصة للتظلم للمدارس التي تقدمت بطلبات زيادة الرسوم وتم رفض طلباته.

وحذرت الوزارة المدارس الأهلية والأجنبية التي لا تلتزم بقرارات الرسوم المعتمدة لها من أنه سيتم تطبيق الجزاءات النظامية بحقها، حيث إن إقدام هذه المدارس على رفع الرسوم دون أخذ الاعتماد من الوزارة من خلال إدارات التعليم يعتبر مخالفة وتجاوزًا.

ووجهت الوزارة 45 إدارة تعليمية بتطبيق الجزاءات ضد المدارس الأهلية والأجنبية غير الملتزمة بقرارات الرسوم الدراسية المعتمدة لها من الوزارة.

وأعطت الوزارة أولياء أمور الطلاب والطالبات في المدارس الأهلية والأجنبية حق التظلم من أسعار الرسوم الدراسية، والزيادات التي تقوم بها بعض المدارس خلافًا للرسوم الدراسية المعتمدة لها، وذلك من خلال نموذج موحد للشكوى.

وتتضمن معايير لجان مراجعة الرسوم الدراسية المكلفة بدراسة طلبات الزيادة في إدارات التعليم، عددًا من الاشتراطات، كتكلفة التعليم، وكفاءة المدرسة، من حيث تصنيف المدرسة في التقييم السنوي، والمنجزات التعليمية والتربوية للمدرسة، وكذلك نتائج المدرسة في الاختبارات الوطنية، إضافة إلى مستوى توطين الوظائف التعليمية والإدارية

شاهد أيضاً

بيان جديد من سفارة المملكة بإسبانيا حول حادث وفاة المواطن “المطيري” في برشلونة

أصدرت سفارة المملكة بإسبانيا أول أمس (الجمعة) بياناً إلحاقياً حول حادث وفاة المواطن عمر المطيري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *