للإعلان لدينا تواصل معنا على الواتساب
00966593478486

أغلى «عضة» في التاريخ تربك حسابات أوروجواي الهجومية في كوبا أمريكا

قد يزيد عدد الغائبين عن بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي انطلقت فعالياتها الخميس في تشيلي على 20 لاعبا ولكن ما من أحد منهم له نفس التأثير الهائل للأوروجوياني لويس سواريز الذي ما زال يدفع الثمن لما وصف بأنه “أغلى عضة في التاريخ” .

وفي حزيران/يونيو من العام الماضي ، أقدم سواريز على تصرف غير مسؤول و”عض” كتف المدافع الإيطالي جورجيو كيليني خلال مباراة المنتخبين في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وفرض الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) عقوبات قاسية على سواريز بدعوى تكرار وقائع “العض” حيث تضمنت العقوبة إيقافه تسع مباريات دولية رسمية مع منتخب بلاده وقضى اللاعب واحدة منها فقط في المونديال البرازيلي حيث خرج فريقه من دور الستة عشر للبطولة.

والآن ، ورغم مرور عام كامل ، سيغيب سواريز عن صفوف فريقه في بطولة كوبا أمريكا لقضاء بعض المباريات الثماني المتبقية في العقوبة.

وفيما يشعر عشاق الساحرة المستديرة في كل أنحاء العالم بالأسى لغياب سواريز عن هذه البطولة التي يسعى فيها فريقه للدفاع عن لقبه القاري ، يرفض منتخب أوروجواي البكاء على اللبن المسكوب.

وقال أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي “تطور أداء لويس (سواريز) مع برشلونة ووصل الآن لأعلى مستوياته”.

وقال كريستيان ستواني لاعب الفريق “علينا التأقلم مع غياب سواريز عن صفوفنا في كوبا أمريكا. الشيء الوحيد الإيجابي هو أن باقي اللاعبين الذين يشاركون في هذا المركز سيبذلون قصارى جهدهم لتعويض غياب سواريز” علما بأن ستواني نفسه من بين البدائل المتاحة لدى تاباريز للعب مكان سواريز وفقا للالمانية.

ولكن أرقام سواريز تؤكد أنه ما من لاعب آخر بالفريق يستطيع تعويض غيابه حيث يتصدر سواريز قائمة أفضل هدافي أوروجواي عبر التاريخ برصيد 44 هدفا كما لعب دورا بارزا في فوز منتخب أوروجواي بلقب النسخة الماضية من كوبا أمريكا عام 2011 بالأرجنتين التي شهدت تسجيله أربعة أهداف إضافة لتمريرتين حاسمتين وفوزه بلقب أفضل لاعب في البطولة.

ورغم اعتراف الجميع بإمكانيات منتخب أوروجواي ولاعبيه ، لجأ تاباريز لتجربة العديد من خطط اللعب في الفترة الماضية لضمان استمرار الكفاءة الهجومية للفريق في ظل غياب سواريز وابتعاد المخضرم دييجو فورلان.

وقال تاباريز “أوروجواي لديها بدائل كافية لا تشهرها بغياب سواريز”. ولكن الحقيقة أنها المرة الأولى منذ سنوات طويلة التي يخوض فيها منتخب أوروجواي بطولة كبيرة بدون اللاعب الذي يستطيع إزعاج دفاع المنافس من ناحية وتسجيل الأهداف وصناعتها من ناحية أخرى.

وتولى فورلان هذا الدور قبل سنوات ثم لحق به سواريز ولكن الفريق سيفتقد حاليا لكل منهما فيما سيتحمل إدينسون كافاني 28/ عاما/ مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي العبء الهجومي بأكمله.

وفي البروفة الأخيرة لمنتخب أوروجواي قبل السفر إلى تشيلي ، لعب دييجو رولان المهاجم السريع لفريق بوردو الفرنسي إلى جوار كافاني في الهجوم.

وقال اللاعب الشاب الواعد رولان “أعشق بالطبع أن أشكل ثنائيا مع إدينسون”.

وأشاد فورلان باللاعب الشاب رولان الذي سجل 15 هدفا لبوردو في الدوري الفرنسي خلال الموسم المنقضي.

وقدم رولان أداء رائعا أمام منتخب جواتيمالا في مونتفيديو وسجل الهدف الأول للفريق في المباراة التي انتهت بفوز أوروجواي 5 / 1 .

ويبدو أن رولان حسم لصالحه المنافسة مع ستواني وآبيل هيرنانديز وجوناثان رودريجيز على المكان الشاغر في هجوم الفريق بجوار كافاني.

ولكن القرار الأخير لتاباريز لن يظهر إلا مع بداية مسيرة الفريق في البطولة حيث يلتقي غدا مع المنتخب الجامايكي في مدينة أنتوفاجاستا ضمن منافسات المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة.

عن asdasd200

شاهد أيضاً

شاهد.. لاعب يعتدي على آخر بالركل بعد تدخل عنيف في دوري الشباب

أخبار24 وثق مقطع فيديو متداول اعتداء لاعب شباب الأهلي على نظيره في نادي الهلال أثناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ز